Tuesday, June 26, 2007

!! ... رسالة مفتوحة قليلا

السيد وزير التعليم العالى، كل سنة وأنت طيب ، نحن فى مواسم تغيير القيادات الجامعية، وأنا مواطن مصرى قرفان من ضعف تطبيق العدالة فى جامعاتنا، بعض الناس يعرفون أننى أعمل فى حقل التدريس الجامعى، وهذا نصيبى من رزق المواطنة فى بلادنا العزيزة، ما لا يعرفه الكثير أننى أكشف رأسى فجر كل يوم فاتحا يدى على صفحة السماء، أدعو لك بالحكمة واستمطر اللعنات على كثير من قيادات العمل الجامعى ممن يعطيك حقك الدستورى فرصة تعديل سلوكياتهم غير المسئولة.

سيادة الوزير أنا الآن على وشك الانزلاق إلى ساحة مليئة بقضايا سب وقذف وخروج على مقتضيات العمل الوظيفى، لذلك أرجوكم من باب الدفاع عنى وقت الحاجة إزاء ما سيقوم به بعض الموظفين التابعين نظريا لقيادتكم، أن تتأكدوا أنى موظف حكومى غلبان، لا أسعى لتحقيق مصالح شخصية، فقط أنا مجرد فاعل خير مفضوح الاسم والعنوان.

الحكاية أنه فى كلية نظرية بجامعة إقليمية، هكذا بعيدا عن شبهة السب والقذف، دخل امتحانات هذا العام طلاب مصريين وأجانب، بعضهم ارتكب جريمة الغش فى الامتحان وعلى الفور جرى التحقيق مع الغشاشين، لكن عميد الكلية سمح بتطبيق كل القانون على المصريين من أكلة الفول المدمس وأمر بتنفيذ بعض القانون على الأجانب من شاربى البترودولار.

يا سيادة الوزير، أطلب شهادة عدل من سيادتك، ليس فى مقالى هنا إفشاء لأسرار أو رسما لفضائح صحفية، فمجمل هذه الواقعة معروف لدى الكثيرين خارج الجامعة وتفصيلاتها معروفة أكثر لدى الجهات الرقابية، هكذا لا أصبح خارجا على مقتضيات العمل الوظيفى، فقط أنا هنا أتساءل عن قضية رأى عام تمس نزاهة الإدارة وتجور على مصالح العلم والمواطن، ماذا حدث مع الطلاب الغشاشين الأربعة بالدراسات العليا بالكلية إياها، من مصريين وأجانب، الذين ضبطوا فى حالة تلبس بالغش فى امتحانات هذا العام؟ هل تم تطبيق القانون عليهم؟ أم أن القانون تنحى لصالح نظام الخيار والفاقوس؟
يا سيادة الوزير، اسمح لى أختبر معلوماتى عن آليات المراجعة والتقييم وإعادة النظر فى تعيين قيادات جديدة، ودعنى أتساءل فى خبث، من بيده القدرة على محاسبة عميد كلية يرتكب تصرفات غير مسئولة؟

Post a Comment