Wednesday, December 12, 2012

ارفض الاستفتاء

حين قامت ثورة يناير 2011م كنت (ومازلت) فرحا بها وساعيا نحو تحقيق اهدافها ومن المؤيدين للشرعية الثورية، عند الاستفتاء على الدستور فى مارس 2011م قلت (لا) راغبا فى دستور جديد لا يتضمن ترقيعا لدستور قديم، وحين قامت انتخابات رئاسة الجمهورية ايدت فكريا (أبو العز الحريرى) باعتباره اكثر المرشحين اقترابا من الاسلوب العلمى فى الحكم، ومع مراقبة الأداء العام للمرشحين انتخبت (حمدين صباحى)، وفى جولة الاعادة انتخبت (احمد شفيق) ايمانا بفساد تيار الاخوان المسلمين المتمثل فى (محمد مرسى)، فى الاحوال السابقة كانت المراواحة عندى قائمة على الشرعية الثورية والاختيار بين تيارات ليس لأحدها الغلبة، الان ونحن تحت حكم (جماعة الاخوان المسلمين)، لذلك فاننى سأمتنع عن المشاركة فى الاستفتاء على دستور لا يؤسس للدولة المدنية الحديثة، ولن اسمح لصوتى أن يكون مصادقة سلبية على بقاء الاخوان المسلمين فى الحكم

Post a Comment